أبرز الأخبار

حرب اعلامية بين إسرائيلي وجزائري بسبب المغرب.

تدوينات وحرب كلامية بين جمال الريان ومئير مصري

المواجهة بين الصحفي الجزائري جمال الريان والمحلل السياسي الاسرائيلي مئير مصري ، 

 جمال الريان ‏: إسرائيلي وبكل وقاحة يهدد بمحاربة الجزائر عبر الحدود المغربية !!! فهل تحول المغرب الى قاعدة عسكرية إسرائيلية ضد الجزائر؟ ما يسمى إسرائيل مجرد كيان وظيفي عابر أوجد لخدمة مصالح الغرب وليس مصالح العرب ، متى يفيق العرب ؟ آراؤكم مهمة ‎#الجزائر ‎#المغرب ‎#الخليج ‎#مصر ‎#المغرب_العربي

فرد عليه مئير مصري بكل هدوء 

مئير مصري :‏ تأدب يا ريان! إسرائيل تاج راسك والمغاربة أسيادك. 

جمال الريان: ‏فلسطين والشعوب العربية على رأسي فقط ، لا يوجد شيء اسمه إسرائيل ، انتم كيان غريب مؤقت من اللصوص والقتله والمجرمين ، إياك ان تهدد الجزائر او اي بلد عربي مرة اخرى ، انتم عابرون ونحن العرب باقون ، ويا غريب خليك اديب ، هذا انذار اخير لك قبل البلوك ‎.

مئير مصري:‏جمال ريان لا يعترف بإسرائيل (حتى في حدودها المعترف بها دولياً) في الوقت الذي يتحدث فيه دوماً من على منبره عن “القرارات الدولية”… وهذا يدل على أن استشهاده المتكرر بالقانون الدولي انتقائي وغير صادق. يذكرني بأنصار “محور الممانعة” الذين يتغنون بالقرار 242 علماً بأنهم يرفضون محتواه.

ثم قال مصري ‏حينما بدأت قراءة التغريدة المعبأة بالتهديد والوعيد، ظننتك تستعد لشد الرحال لتحرير ما يسمى بفلسطين. ولكني سرعان ما أدركت أن أقصى ما ستفعله هو “البلوك” على تويتر، فاطمأن قلبي.‏المغرب الشريف أمازيغي عربي عبري (بنص الدستور) وفي إسرائيل ما يزيد عن المليون مغربي. ثم يأتي إعلامي موتور ومتطفل ليعاتبني على مناصرة المغاربة في الدفاع عن قضيتهم الأولى… أرأيتم بجاحة كهذه؟ أجيبوه يا مغاربة!

إسرائيل والمغرب يداً بيد إلى يوم القيامة.

وختم مئير بالقول ‏إذا تهور تبون فسيجد نفسه يحارب إسرائيل. وإسرائيل لا تمزح. وجدير بالذكر أن هذه الحرب الإعلامية بدأت سطورها منذ مدة من خلال دفاع مئير مصري على المغرب لم يعجب الصحفي بقناة الجزيرة الجزائري وبدأ بالرد على تدويناته ومتابعيه مما جعل متابعين مغاربة في صف مصري ويستنكرون ما يقوم به نظام الجزائر تجاه المغرب. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى