أبرز الأخبار

عملية انقاذ الطفل المغربي ريان تبلغ مرحلة حاسمة

الملايين حول العالم يترقبون لحظة خروج #الطفل_ريان من البئر بسلام بإذن الله

كنا عطشى لإنسانية جفّ نبعها.. حتى جاء ريان وروى نبع إنسانيتنا. سقط في قلوبنا لا في البئر فقط، ونهض بوحدتنا نحو الأعلى. وكما قال الشافعي.. جزى الله الشدائد كل خير، وما الشكر لها حمدًا بل لأنها تُظهر معادن الشعوب ,قد يكون التفاف الشعوب حول العالم وتآزرها حول حادثة ريان بدايةً للالتفات لحقوق الطفل في عالمنا العربي فمنهم المهجرين والمشردين واللاجئين ومن منهم في سجون الطغاة هل أقض ريان مضاجعنا وأحيا ضمائرنا من سُباتها!فهل سننقذ بعد ريان مئات الآلاف مثله من النفق المظلم.

أعمال الحفر اليدوي أفقيا لاتزال مستمرة إلى حدود هده اللحظة ،والأمور تمضي بشكل جيد. لا يمكن الحديث عن المسافة الحقيقية بالتحديد في ظل عدم تصريح أي مصدر مسؤول لحد الساعة المستجدات كلها تأتينا من مصادرنا هناك . وكل مرة تكون اخبار رائجة تقول بأن المسافه متر ثم ثلاث أمتار والأن ثمانية، كلها روايات. أما الواقع كما نقول لكم من عين المكان وهي غير محددة بالظبط ولم يصدراي تصريح مسؤول معين .

قصة سقوط الطفل ريان في البئر الجاف وعملية إنقاذه الشجاعة تستحق عمل فيلم لها… يكرم أبطالها من رجال دفاع مدني وإنقاذ ويصور مشهد التلاحم البشري المتضامن معه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى