رياضة

وصول راقي الى الكاميرون من اجل رقية المنتخب الجزائري

الراقي بوعكاز يرقي المنتخب الجزائري

إلتحتق الراقي الجزائري المقيم في فرنسا اليوم المسمى بوعكاز إلى الكاميرون من أجل رقية النخبة الجزائرية التي تشك بعض الجماهير المتعصبة على أنها مسحورة أو مصابة بعين بعد تعثرهم بتعادل أمام السراليون وبعدها خسارة أمام غينيا بيساو، رقية لاعبي المنتخب الجزائري ليست عيبا شخصيا أو أن الأمر ليس متعلقا ببطولة مجمعة من قيمة بطولة إفريقيا للأمم ،العيب وهو تسييس اللعبة في البلاد بعدما فشلت القيادة في تدبير البلاد وإصلاح ما يمكن إصلاحه للشعب الجزائري ، وعدوة إلى الموضوع قال الراقي بوعكاز في احد فيدهاته بأنه سوف يذهب لرقية المنتخب في أقرب وقت وهو ماتحقق اليوم ظهرا  ،وجاء من أجل أبطال “نحس التهديف” والعين الحاسدة التي طالت الفريق حسب قوله.
وقام بنشر مقطع فيديو من المطار لحظة وصوله إلى الكاميرون على منصة اليوتيوب ليأكد للجميع أن وصوله بالفعل وحسب قوله ملصحة البلاد فوق كل شئ وحسب مصادر تم تدوله بخصوص هدا الأمر لم يكن كلام وإنما الأمر مأكد ووجب مساعدة الكتيبة التي اعتبرها تعاني اعراض حسب ما تم اكتشافه هو.
وهده ليست المرة الأولى فقد ادّعى رقاة آخرون من الجزائر أن كتيبة بلماضي ، جمال، مصابة ب “السِّحر والعين”، ومن بينهم الراقي المعروف بـ”إبن الشنفرة” الذي قال إنه “شاهد المنتخب الجزائري يُعاني من السحر والعين” وفي الاخير لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم من مثل هده الأمور ومن خلال هته الأسطر نقول بأن المنتخب ليس به شيء وإنما من يتحكومون في البلاد هم من أصابهم الجنون واصبحوا لا يفرقن بين الرياضة والسياسة ودهبوا في اتهام أطراف خارجية هي من تقف وراء تعثر المنتخب الجزائري والمقصود هنا المغرب حسب وكالة أنباءالجزائر المختلة إعلاميا. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى